النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أستفسار و أرجو الإجابة

  1. #1
    Junior Engineer
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    13

    Exclamation أستفسار و أرجو الإجابة

    ماهو الفرق بين الشبكة العادية و الميكرو قريد , وبماذا تتفوق الواحده منهم على الأخري ؟

  2. #2
    Consultant Engineer الصورة الرمزية أسامة حسن البلخي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    1,401

    رد: أستفسار و أرجو الإجابة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    كما سلف : الشبكة العامة في أي بلد : هي الشبكة التي تغذي دولة أو عدة دول كما تحوي مختلف أنواع المحطات المولدة ، وخطوط النقل ، والمحطات المحولة ، والعدد الهائل من المستهلكين .
    الشبكة المحلية ، أو المصغرة : وهي شبكة لها نظام توليد أحادي أو ثنائي أو قريب من هذا العدد البسيط وتغذي منطقة صغيرة مكونة من عدة مستهلكين محصورين
    لاإله إلا الله محمد رسول الله

  3. #3
    Junior Engineer
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    13

    رد: أستفسار و أرجو الإجابة

    وماهي مزايا واحدة عن الأخري اي تتفوق على الأخري فيها

  4. #4
    Junior Engineer الصورة الرمزية elhusinyelhabyan
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    egypt
    المشاركات
    276

    رد: أستفسار و أرجو الإجابة

    الشبكة العامة اكبر بكتير من الشبكة المحلية وممكن الشبكة العامة تحتوى على عدة شبكات محلية اذا تم الربط بينهم وبين الشبكة العامة وفى حالة الربط اذا سقطت الشبكة المحلية ممكن الشبكة العامة تشيل حملها لكن العكس غير صحيح اذا سقطت الشبكة العامة الشبكة المحلية مش ممكن تشيلها
    وعموما الشبكة العامه تكون خاصة بدولة اوعلى الاقل اقليم كبير
    اما الشبكة الخاصة بتكون خاصة بمنطقة صغيرة قرية او مدينة منعزلة فيه صعوبة فى ربطها بالشبكة العامة سواء بسبب التكلفة العالية او بسبب الطبيعة الجغرافية للمكان (جزيرة -واحة --منطقة جبلية --مناطق صناعيه اوتعدين منعزلة --- --)

  5. #5
    Consultant Engineer الصورة الرمزية أسامة حسن البلخي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    الدولة
    مكة المكرمة
    المشاركات
    1,401

    رد: أستفسار و أرجو الإجابة

    شكراً للأخ الحسيني على ما تفضل به ، الأخ طه الفرجاني : الموضوع واسع وهو مقرر كبير من جزئين عند دراسة هندسة الكهرباء ، وفيه ميزات واسعة للشبكات في البلد الواحد ، ثم الشبكات في البلاد المتجاورة ، تتعلق الاختلافات بالتوليد وتوفير قيمة كبيرة منه ، وخاصة عند سرعة وقرب الاستهلاك لأن القدرة الكهربائية ، لاتخزن بالعنة الواسع ، فلابد من الاستهلاك المثالي ، وقلة تكاليف النقل ، وسرعة الاستهلاك ، وكلما اقتربنا من منحني استهلاك لايحتوي على وديان وجبال ، مرتفعات ومنخفضات في شكله وكان أقرب إلى شكل المستطيل كلما كان الاستثمار في أفضل حالاته وأكثرها اقتصادية ، وهذا هو سر الانتاج المتكامل المتعدد الاقتصادي الجيد .
    وأما الاستهلاك المحلي و الشبكات المحلية فغالباً مايكون فيها نسب هدر عالية إلا في حالات ربط مثالية مع الشبكة العامة .
    و الشبكة المحلية تتفاوت بحجمها حسب تعدد الأجهزة المربوطة والمعدات المستهلكة ، ويكون التوليد فيها بنسب قليلة كمصانع متحاورة متعددة ، أو منطقة تجارية أو سكنية أو مزارع ، قد تعمتد على طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية أو طاقة المخلفات مثل غاز الميتان ، ونحو ذلك ، تختلف مع الشبكة العامة في عدة مميزات يمكنك معرفتها من خلال ماسبق ومن خلال دراسة بعض المراجع البسيطة التي تبحث في هذه المقارنات في المراحل الثلاثة : التوليد - النقل - الاستهلاك ...
    وفيها مقارنات واسعة : وسأعرض لك بعض النصوص المنقولة من النت :

    انتشار الشبكات الكهربائية الصغيرة:

    عندما يكون إنشاء محطة توليد خاصة كبيرة نسبياً على ما يستهلكه صاحبها، يستطيع هذا المستهلك أن يستقل أو أن يربطها بالشبكة العامة. ويستطيع أيضاً عندها بيع الفائض من التوليد للشبكة العامة، أو شراء الطاقة الكهربائية في حال حدوث عطل في محطة التوليد أو أثناء صيانتها. إن ثنائية الاتجاه في الاتصال وتدفق الطاقة تعزز إمكانية وجود «المستهلك المنتج»، أيضاً.هيكلة قطاع الكهرباء وتحرير سعر الطاقة:

    لتعزيز كفاءة تشغيل الشبكات الكهربائية، لجأ المنتفعون وصانعو القرار في كثير من الدول، خلال العقدين الماضيين، إلى سن تشريعات هدفت إلى فض التكامل العمودي في شركات تشغيل الطاقة الكهربائية بفصل القطاعات الرئيسة عن بعضها: التوليد، ونقل الجهد العالي، والتوزيع. وهذا ما فتح أبواب المنافسة في مجالي التوليد والتوزيع لتطوير أدائهما. واستكملت بعض هذه الدول تشريعاتها في تحرير سعر الطاقة. ونتيجة لذلك، وجد أصحاب القرار في هذه الدول أن ترقية الشبكة هو خيار استراتيجي، وأن الحاجة هي إلى نظام حديث يعتمد مفاهيم الشبكة الكهربائية الذكية.• إضافة مصادر الطاقة المتجدِّدة للشبكة:

    إن إضافة مصادر مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إلى الشبكة عامل مساعد لتسريع الترقية إلى الشبكة الكهربائية الذكية، ومن دون الشبكة الكهربائية الذكية، لن يكون هناك اختراق كبير لهذه المصادر في الشبكة الكهربائية. ويبدو أن السبب في أهميتها يرجع إلى تغير كمية إنتاج هذه المصادر من الطاقة الكهربائية على مدى اليوم وكذلك على مدى السنة. فالبرمجيات الذكية ستكون قادرة على الحد من التأثير السلبي للتغير والعشوائية. وتُعد رغبة البعض في التحول إلى «المستهلك المنتج» بتبني توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح من العوامل المساعدة لتبني الشبكة الكهربائية الذكية.
    التقدم التقني في مجال تخزين الطاقة الكهربائية:

    إن تقنية تخزين الطاقة الكهربائية ذات السعات الكبيرة لا تزال في مرحلة أولية، ولا توجد تقنية في مجال التخزين يتركز عليها البحث التقني حالياً، ولكن ثمة حرص على استخدام التخزين أكثر فأكثر. وهذا ما ستكون له ثلاث فوائد: خزن الطاقة لاستخدامها وقت الذروة، وزيادة موثوقية الشبكة باستخدامها وقت الاضطراب في الشبكة، واستخدامها كذلك في تعزيز كفاءة الطاقة الكهربائية المقدمة من حيث المحافظة على فرق الجهد القياسي والتردد ثابتين، كما أن التخزين عنصر مكمل لمصادر الطاقة المتجددة المتغيرة الإنتاج بين الأوقات المختلفة وكذلك عندما يصعب بالتنبؤ بقدراتها التوليدية.إن الاستثمار الأفضل لتخزين الطاقة الكهربائية لن يتم إلا عن طريق تقنية الشبكة الكهربائية الذكية، فيما توفره من ثنائية الاتجاه في كل من الاتصال وتدفق الطاقة بالإضافة إلى البرمجيات الذكية. أيضاً، ما يمكن أن يقدِّمه التخزين من تعزيز كفاءة وموثوقية الطاقة الكهربائية لن يتم بصورة مجدية إلا إذا تحقق الاتصال السريع والموثوق.وهناك دور آخر ممكن أن تلعبه الشبكة الكهربائية الذكية في مجال تخزين الطاقة الكهربائية ذات السعات المتوسطة والصغيرة، وغالباً ما يكون من «المستهلك المنتج». إذ إن قدرتها على التنبؤ بمقدار حجم التخزين الآني وكذلك التحكم الذاتي، وفق ضوابط متفق عليها، يعزِّز فوائد التخزين المشار إليها.• الحاجة إلى ترقية الشبكات المتقادمة:

    إن عمر معظم الشبكات الكهربائية في كثير من الدول، وخصوصاً المتقدِّمة، على وشك الانتهاء. وكذلك، فإن الاستثمار في تجديد عمر الشبكة أمر محتم. ولن يكون من الأجدى اقتصادياً، بعد الآن، ترقية الشبكات المتقادمة إلى معدات ليست متوافقة مع الشبكة الكهربائية الذكية.• هيكلة قطاع الكهرباء وتحرير سعر الطاقة:

    لتعزيز كفاءة تشغيل الشبكات الكهربائية، لجأ المنتفعون وصانعو القرار في كثير من الدول، خلال العقدين الماضيين، إلى سن تشريعات هدفت إلى فض التكامل العمودي في شركات تشغيل الطاقة الكهربائية بفصل القطاعات الرئيسة عن بعضها: التوليد، ونقل الجهد العالي، والتوزيع. وهذا ما فتح أبواب المنافسة في مجالي التوليد والتوزيع لتطوير أدائهما. واستكملت بعض هذه الدول تشريعاتها في تحرير سعر الطاقة. ونتيجة لذلك، وجد أصحاب القرار في هذه الدول أن ترقية الشبكة هو خيار استراتيجي، وأن الحاجة هي إلى نظام حديث يعتمد مفاهيم الشبكة الكهربائية الذكية.البرمجيات الذكية:

    يمكن تعريف البرمجة الذكية على أنها الأنظمة البرمجية القادرة على التعامل مع مسائل معقَّدة، وعشوائية، ومتغيرة البيئة. ومن المسائل المعقَّدة التي يجب أن تتعامل معها البرمجيات: المعالجة الذاتية، والطلب المتفاعل والسعر الديناميكي، والتعظيم الذاتي، والتنبؤ بقدرة مصادر الطاقة الشمسية وطاقة الرياح على التوليد، والتعامل مع التنبؤ بشحن السيارة الكهربائية. ويجب على أنظمة تشمل المراقبة، والتعظيم، والتنبؤ، وصناعة القرار، والتحكم والسيطرة، أن تتكامل فيما بينها، وهذا هو التحدي الأكبر لتطويرها.ومما سبق ذكره يمكن إجمال مجموعة من فوائد الشبكة الكهربائية الذكية المتوقعة التي ذكرت في السياق والتي تعزز خصائص الشبكة الصحية. فهناك فوائد تتعلق بكفاءة تشغيل الشبكة كزيادة الموثوقية من المعالجة الذاتية. وإمكانية إضافة مصادر لتوليد الطاقة وتعزيز خاصية المرونة وإمكانية الربط. ومما يذكر، أن المعالجة الذاتية، والتعظيم الذاتي، والتسعير الديناميكي كلها أمور تؤدي إلى تحسين الجدوى الاقتصادية للشبكة.وفي المقابل، تواجه الترقية في الشبكة الكهربائية الذكية بعض التحديات، منها كبر حجم البيانات، وتعقُّد معالجتها. فعلى سبيل المثال، هناك تحدٍّ في تعزيز الأمان المعلوماتي والمحافظة على خصوصية المستهلكين. ومنها أيضاً، تحدي توحيد المواصفات والأمور التقنية للترقية للشبكة الكهربائية الذكية من الشبكة التقليدية المتعددة المواصفات أصلاً.نتيجة لهذه التحديات العديدة، فإن قوى السوق لن تكون قادرة وحدها على الدفع بالترقية للشبكة الكهربائية الذكية، وحزمة من الدعم والتشريعات ستكون ضرورية. كذلك سيكون دعم الأبحاث في مجال البرمجيات الذكية وتوحيد المواصفات أمراً ضرورياً، لتسريع بلوغ الشبكة الكهربائية الذكية مرحلة الرشد.وختاماً، فإن الشبكة الكهربائية الذكية مفهوم مرن، قابل للتطور والتأقلم، بما يتناسب وحاجات العصر، ومواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين.——————————————————————
    تغير أنماط الاستهلاك للطاقة الكهربائية في الدول المتقدمة أسهم في تعاظم الاستهلاك في أوقات الذروة على الأخص والذي يطرح تحدياً في كيفية استجابة محطات التوليد له
    السبب الجوهري للترقية إلى #الشبكة_الكهربائية الذكية هو بناء شبكة قادرة على مواجهة تحديات القرن الواحد والعشرين وفي الوقت نفسه الحفاظ على خصائص الشبكة الكهربائية الصحيةمن المسائل المعقَّدة التي يجب أن تتعامل معها البرمجيات: المعالجة الذاتية، والطلب المتفاعل والسعر الديناميكي، والتعظيم الذاتي، والتنبؤ بقدرة مصادر #الطاقة_الشمسية وطاقة الرياح على التوليد
    لاإله إلا الله محمد رسول الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال مهم ...أرجو الإجابة يا أهل العلم
    بواسطة المهندس الكهربائي حسن في المنتدى قسم نقل وتوزيع الطاقه باستخدام الكابلات الأرضية under ground cable
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-11-15, 05:48 PM
  2. سؤال عن عمل المكثفات.. أرجو الإجابة,,
    بواسطة محمد سالم الغنيمي في المنتدى جودة الطاقة الكهربائية Power quality
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 25-02-11, 04:52 PM
  3. لدي سؤال أرجو الإجابة
    بواسطة رياض الحرازي في المنتدى قسم وقاية نظم القوى الكهربائية Power System Protection
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-01-11, 04:38 PM
  4. أرجو الإجابة على سؤالي
    بواسطة حسن محمد حسن الليبي في المنتدى قسم هندسة المحولات الكهربية Electrical Transformer
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-09-08, 07:00 PM
  5. أسئلة مهمة أرجو الإجابة
    بواسطة محمد طليس في المنتدى قسم وقاية نظم القوى الكهربائية Power System Protection
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-08, 11:50 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 

 

 

Flag Counter