مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل هذه التوصيات كافية للمواءمة بين التعليم الهندسي ومتطلبات سوق العمل؟

المصوتون
388. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • نعم وكافية جدا.

    123 31.70%
  • نعم وكافية إلي حد ما.

    233 60.05%
  • لا وغير كافية.

    32 8.25%
صفحة 1 من 14 123411 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 138

الموضوع: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

  1. #1
    أستاذ دكتور بكلية الهندسة الصورة الرمزية د / صلاح الدين عبد الستار
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    الطائف ـ السعودية
    المشاركات
    208

    المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    المحور الثامن عشر
    الخلاصة والتوصيات
    هدف هذا المحور: عرض وبصورة واضحة وكاملة لما تم التوصل إليه
    بداية أكرر شكري للجميع من أعماق قلبي علي اهتمامكم بالمشاركة في جميع محاور الموضوع السبعة عشر والخاص بموضوعنا القومي سواء بالاقتراع أو بالاقتراحات البناءة أو بتقديم خبراتكم العملية للاستفادة بها لصالح مستقبل التعليم الهندسي
    واليوم
    نعرض عليكم خلاصة وتوصيات ما توصلنا إليه معا
    الخلاصة
    إن للجامعة دور هام في المجتمع يتمثل في ثلاثة محاور أساسية هي التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والتي بقوتها ودرجة إعدادهم ومواكبتهم لمتطلبات العصر يقاس تقدم الأمم. ولكون الجامعة تتكون في النهاية من خطط وبرامج دراسية ولكي تتغلب علي منافسة خريجيها محليا وإقليميا وعالميا فإن من أهم مهام الجامعة ككل والأقسام علي وجه الخصوص هي إعداد خطط وبرامج دراسية قوية لجميع التخصصات والعمل علي تحديثها وتطويرها باستمرار لمواكبة متطلبات كل من سوق العمل والاعتماد الأكاديمي وكذلك متطلبات العصر. لذلك ومن منطلق وضع معايير إعداد وتطوير الخطط والبرنامج الدراسية بقسم الهندسة الكهربائية أتخذ تخصص هندسة القوي الكهربائية كحالة دراسة وبحث للوصول إلي خلاصة تتعلق بوضع الخطة والبرنامج الدراسي لهذا التخصص ومن ثم يمكن أن يستعان بها لإعداد أو تطوير أو تحديث أي برنامج دراسي مشابه.
    لقد تم في هذه الدراسة إجراء استقصاء للرأي لخريجي التعليم الهندسي أقسام الهندسة الكهربائية تخصص قوي كهربائية من خلال أكبر تجمع للمهندسين علي الشبكة العنكبوتية والذي يضم عشرات الآلاف من مهندسي تخصص القوي الكهربائية بتخصصاته الفرعية المختلفة وهم خريجي برامج مختلفة من جامعات شتي، الأمر الذي أدي أيضا إلي تجميع العديد من الآراء والأفكار والرؤى التي أثرت الموضوع. الأمر الذي ساهم بقدر كبير في إعطاء صورة حقيقية وواقعية لمدي ملائمة برنامج التعليم الهندسي لتخصص هندسة القوي الكهربائية لكل من متطلبات سوق العمل ومتطلبات العصر. كما خلصت الدراسة إلي وضع تصور لما يجب أن يكون عليه برنامج التعليم الهندسي تخصص قوي كهربائية والذي يتطلع إليه من يهمهم الأمر حتى يمكن تقليل الفجوة بين حالة خريج التعليم الهندسي من ناحية ومتطلبات سوق العمل من ناحية أخري. وتم أيضا في هذا العمل دراسة مدي ملائمة برنامج التعليم الهندسي لتخصص هندسة القوي الكهربائية لكل من متطلبات سوق العمل ومتطلبات العصر. كما تم التوصل في هذه الدراسة إلى تأكيد الدور التبادلي بين مؤسسات التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل، وذلك بتضمين الخطط الدراسية لتخصصات التعليم الهندسي بما يضمن تأهيل مخرجات التعليم الهندسي لتتوافق مع احتياجات ومتطلبات ممارسة المهنة ومستوفياً لمتطلبات التنمية الحالية والمستقبلية، وجعل الخريج ليس مؤهلا فقط بل ومنافسا في سوق العمل في عصر العولمة. في نفس الوقت أدت هذه الدراسة إلي وضع الأسس لوضع الخطط الدراسية للتعليم الهندسي بحيث متوافقة مع متطلبات العصر.
    ومن التغذية الراجعة من ميادين العمل تم التوصل إلي وضع هيكلية للخطة المقترحة لدرجة بكالوريوس قوي كهربائية متضمنة متطلبات التخرج للبرنامج المقترح للحصول علي درجة بكالوريوس القوي الكهربائية وتوزيع تلك المتطلبات علي الشقين النظري والعملي.
    وتم عرض بعض التوصيات الهامة والتي تتعلق بالتعليم الهندسي وعلاقته بكل من متطلبات سوق العمل ومتطلبات العصر. وتتعلق أيضا بمستقبل العلاقة والشراكة بين مؤسسات التعليم الهندسي من ناحية ومؤسسات سوق العمل من ناحية أخري لتخريج جيل جديد من المهندسين ومحاولة سد الفجوة بين مستوي خريج اليوم والمستوي المطلوب من قبل سوق العمل. كما أن هناك بعض التوصيات التي تخدم رفع مستوي أداء الشق العملي بالتعليم الهندسي سواء كان أثناء الدراسة أو بعد التخرج.
    التوصيات
    إن للجامعة دور عظيم في المجتمع يتمثل في ثلاثة محاور أساسية هي التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والتي بقوتها ودرجة إعدادهم ومواكبتهم لمتطلبات العصر يقاس تقدم الأمم. ولكون الجامعة تتكون في النهاية من خطط وبرامج دراسية ولكي تتغلب علي منافسة خريجيها محليا وإقليميا وعالميا فإن من أهم مهام الجامعة ككل والأقسام علي وجه الخصوص هي إعداد خطط وبرامج دراسية قوية لجميع التخصصات والعمل علي تحديثها وتطويرها باستمرار لمواكبة متطلبات كل من سوق العمل والاعتماد الأكاديمي وكذلك متطلبات العصر. لذلك ومن منطلق وضع معايير إعداد وتطوير الخطط والبرنامج الدراسية بقسم الهندسة الكهربائية أتخذ تخصص هندسة القوي الكهربائية كحالة دراسة وبحث للوصول إلي خلاصة تتعلق بوضع الخطة والبرنامج الدراسي لهذا التخصص ومن ثم يمكن أن يستعان بها لإعداد أو تطوير أو تحديث أي برنامج دراسي مشابه.
    وبعد عرض الموضوع بمحاوره المختلفة علي خريجي هذا التخصص وتجميع آرائهم نخلص بالتوصيات التالية:
    • الاهتمام بالموضوع نظرا لأن هذا الموضوع يشغل بال كل مهندسي القوى بل وكل التخصصات وذلك لتضييق الفجوة بين البرنامج الدراسي والخطة الدراسية لدرجة بكالوريوس هندسة القوي الكهربائية من ناحية وسوق العمل من ناحية أخري .
    • عدم التهاون بالشق النظري لكونه يمثل البنية الأساسية للخريج.
    • الاهتمام بالشق العملي وتضمين الخطط الدراسية لبرامج التعليم الهندسي علي مقررات عملية تطبيقا علي المقررات النظرية وفصلهما حتى لا يمكن إهمال هذا الشق العملي.
    • إدخال بعض المواضيع الخاصة من خارج التخصص بالخطط الدراسية مثل الإدارة إما كمقرر منفرد أو عدة موضوعات ببعض المقررات.
    • تضمين الخطط الدراسية علي برامج حسابية (سوفت وير) في حالات التصميم.
    • دعم التواصل بين الطلاب الجامعيين والخريجين في سوق العمل وقد يتحقق ذلك عن طريق التدريب الصيفي والزيارات الميدانية.
    • العمل علي تطوير المعامل بالتعليم الهندسي، واستخدام برامج المحاكاة لتطبيقات الهندسة الكهربائيّة في المحيط الخارجي أو مكان العمل.
    • الاهتمام بالبحث العلمي وتحفيزه وهذا إيمانا بحقيقة أن النهوض بالبحث العلمي يؤثر إيجابا علي التعليم الهندسي وتأكيدا بأن رسالة الجامعة تتمثل في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
    • تكريس مفهوم التعليم المستمر والتعلم الذاتي بالخطط الدراسية بالتعليم الهندسي وتفعيل برامج التعليم الهندسي المستمر بعد التخرج من الجامعة.
    • العمل علي جعل الخطط الدراسية لطلاب التعليم الهندسي متوائمة مع كل من متطلبات سوق العمل ومتطلبات العصر وتقليل الفجوة بينهما بقدر الإمكان.
    • المراجعة الدورية لبرامج كليات الهندسة بشكل عام ، وبرامج الهندسة الكهربائية بشكل خاص ، نظرا للتطور السريع فيها .
    • تفعيل الترابط بين مؤسسات التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل وذلك بعقد المؤتمرات العلمية المشتركة، عقد الندوات المشتركة، عقد اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة، الدعوات المتبادلة لإلقاء المحاضرات، تفعيل التعليم المستمر بالاشتراك بين دور التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل، الاشتراك المتبادل بمجالس إدارة الجانبين وهكذا.....
    • خلق وسيلة (ربما إنشاء هيئة) محلية وإقليمية تعني بتفعيل وتنظيم العلاقة بين مؤسسات كل من التعليم الهندسي وسوق العمل، وتجميع وتنظيم والإعلان عن فرص العمل الهندسي وشغل الأماكن الشاغرة منها.
    • العمل علي إيجاد وسيلة لتحديد متطلبات سوق العمل من المهارات الفنية لتضمينها ببرامج التعليم الهندسي.
    • تضمين الخطة الدراسية ببعض المقررات الاختيارية التي تغطي بعض المواضيع والمهارات التي تخص التخصصات الفرعية والدقيقة وأيضا التي تكون وليدة التطور التكنولوجي.
    • عمل نشرة دورية لاطلاع خريجي التعليم الهندسي علي ما هو جديد في الميدان وحثهم علي الاطلاع والقراءة ، وجمع الخبرة العملية ، والمتابعة الدورية لمتطلبات سوق العمل.
    • البقاء علي السنة الإعدادية بالتعليم الهندسي لكونها تعتبر إعدادا للطالب لمرحلة ما بعد الثانوية وبداية التعليم الهندسي علي أن يتم التركيز في هذه السنة على مواضيع الرياضيات و الفيزياء واللغة وغيرها من المقررات التي يحتاجها الطالب بالتعليم الهندسي.
    • قيام أعضاء هيئة التدريس بالتعليم الهندسي بتدريس مقررات الرياضيات والفيزياء واللغة التطبيقية وإن كان ذلك غير متوفر فلابد من تحديد المواضيع في المقررات بالتفصيل لمن سيقوم بتدريس تلك المقررات من خارج التعليم الهندسي. يفضل أن يكون هناك قسم خاص بالعلوم الأساسية بالتعليم الهندسي.
    • الاهتمام بالتدريب الصيفي والتخطيط له جيدا من قبل مؤسسات كل من التعليم الهندسي وسوق العمل وزيادة مدته لأقصي فترة ممكنة ومنح الطالب راتب تحفيزي من قبل جهة العمل والعمل علي متابعته جيدا.
    • إعادة النظر في شروط القبول بالتعليم الهندسي.
    • إضافة سنة سادسة علي غرار سنة الامتياز بالتعليم الطبي علي أن تكون السنة السادسة بعد التخرج مباشرة والحصول علي درجة البكالوريوس وأن تكون مدفوعة الأجر وللتطبيق العملي فقط بمؤسسات سوق العمل وذلك لتحضير الطالب واعتبارها كفترة تدريب عملي بعدها يثبت الخريج بالعمل للانخراط بسوق العمل مباشرة.
    • جعل مشروع التخرج بالتعليم الهندسي موضوعا مشتركا بين مؤسسات التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل.
    • عدم الإبقاء علي تخصص الهندسة الكهربائية تخصصا واحدا والعمل علي تشعيبه.
    • تفعيل تعريب العلوم الهندسية ودعمها وتمويلها وذلك لأن الدراسة باللغة الأم أكثر تحصيلا وأعلي كفاءة من الدراسة بأي لغة أخري مع عدم إهمال اللغة الانجليزية.
    • جعل الشق العملي بالخطط الدراسية يمثل حوالي 30% من الشق النظري.
    • الاهتمام بإنشاء المعامل بالتعليم الهندسي وتصميمها تصميما جيدا ومتطورا لتغطية المهارات المطلوبة للخريج.
    • وضع آلية ونظام لدعم وتمويل وتفعيل التعاون بين المؤسسات التعليمية من ناحية ومؤسسات سوق العمل من ناحية أخري.
    • حث بعض مؤسسات سوق العمل العاملة في السوق بإنشاء معامل خاصة بها داخل مؤسسات التعليم الهندسي فهذا سوف يسهم في تقليص المدة التي يستغرقها الخريج للتماشي مع متطلبات سوق العمل علي أن يكون ذلك بعيدا عن الأهواء الشخصية وبعيدا عن الربحية أيضا.
    • تفعيل الشراكة بين القطبين مؤسسات التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل. وذلك عن طريق عمل لجان مشتركة بين رجال مؤسسات التعليم الهندسي ومؤسسات سوق العمل في صورة مجالس استشارية علي مستوي الأقسام والكليات علي أن يكون من بين أهدافها تحسين الخطط والبرامج والمناهج التدريسية لمواكبة سوق العمل وتنظيم عملية التدريب الصيفي لتكون ذات جدوى. وكذلك العمل علي التعاون مع طلبة الدراسات العليا و العاملين في مؤسسات سوق العمل بالتسهيل لهم والاستفادة من خبراتهم العملية وعمل تعاون بحثي عن طريقهم. كما يلزم الأمر تنظيم ندوات ومؤتمرات علمية وورش عمل بين المؤسستين على مدار العام لخلق جو من التعاون المشترك بينهما.
    • حث نقابات المهندسين والهيئات المماثلة بالعمل علي تفعيل هذا الدور وخلق جو من التعاون المثمر الهادف بين مؤسسات سوق العمل ومؤسسات التعليم الهندسي والعمل علي حل المشاكل التي قد تنشأ بين القطبين. كما يمكن لنقابات المهندسين تجميع متطلبات مؤسسات سوق العمل وتغذيتها لمؤسسات التعليم المهندسين.
    • يري البعض أن التدريس بالتعليم الهندسي يتم باللغة العربية و المراجع و الكتب تكون باللغة الإنجليزية بالنسبة للتدريس باللغة الإنجليزية فالفائدة الوحيدة منه أنها تعود المهندس على التخاطب و الاستماع للمحاضرات و المؤتمرات التي باللغة الإنجليزية و التي تتعلق بمجال التخصص و هذا يمكن أن يتدرب عليه بعد التخرج في فترة وجيزة جدا الأهم هو أن يكون لديه قاعدة علمية قوية تعينه على فهم الجديد ونقده و هذا يكون أفضل إذا درس بلغته الأم مع الاهتمام بطرق التدريس المتطورة و التركيز على توصيل المعلومة و الإبداع باستخدامها. أما أن الكتب تكون باللغة العربية فهذا هو حلمنا الذي نتمناه أن نحققه ولكن بعد إنشاء مراكز ترجمة للتعليم الهندسي و دخولنا في الصناعة و الإنتاج .
    والمطلوب رجاءا
    الاطلاع والدراسة والمناقشة وإبداء الرأي.
    هل هذه النقاط غطت ما توصلنا إليه؟
    الاقتراح بأي توصيات إضافية.
    حث الإخوة والزملاء بالمشاركة لكي تعظم الفائدة ويحقق الهدف المرجو.
    المشاركة في استطلاع الرأي.

  2. #2
    Junior Engineer الصورة الرمزية محمد عبد الفتاح المصرى
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    229

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    اجمل توصية اراها هى اضافة سنة سادسة للتطبيق العملى , ولكن دكتور صلاح الا ترى ان امر مدفوعة الاجر هو شئ ليس بالهين , وخاصة ان هناك بعض الطلبة التى تكون حالتهم المادية صعبة جدا
    حيث رايت هذا بعينى عندما كنت بالدراسة , حيث كان لدى زميل يأتى بالشبشب للكلية حيث انه لا يستطيع شراء جزمة ومعا ذلك كان من المتفوقين علينا كلنا وكان انبغنا .
    ونقطه اخرى وهى , دكتور لماذا لا نرى كتب التدريس هى خليط بين الانجليزية والعربية معا فالأشياء التى لا نستطيع التعبير عنها بالعربية نقوم بكتابتها وشرحها بالانجليزية بدلا من استحداث كلام عربى لها .
    واخيرا بارك الله فيك دكتورنا العزيز

  3. #3
    Junior Engineer الصورة الرمزية عبدالرازق مديح عبدالفتاح
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    88

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    كلام جميل جدا ولكن الاهم ان ينزل رض الواقع
    وانا مع المهندس محمد -بارك الله فيه-فى ان يكون هناك سنة سادسة اضافيه للعمل التدريبى بدلا من ان يتخرج المهندس ومشكلته الوحيدة فى الحصول على فرصة عمل هى عامل الخبرة
    وربما اضطر الى العمل فى مجال آخر بعيدا عن مجاله بدلا من ان يجلس مكتوف الايدى فى بيته

  4. #4
    عضو فى رابطة مهندسى الكهرباء العرب الصورة الرمزية خالد السيد على
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    569

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    السلام عليكم
    اسمحولى بالمرور
    انا مع زميلى بان هناك طلبه تكون حالتهم الماديه ضعيفه جدا ويتمنى ان تكون الدراسه اربع سنوات
    مثل الكليات الاخرى وليس ست سنوات
    اما ان كان الامر يكون الزامى من وزارة التعليم العالى او الدوله بفرض قانون على المصانع والشركات والمؤسسات
    بان يكون السنه السادسه تدريب فى هذه المؤسسات وان تعطى راتب للمتدرب بما يغطى احياجاته ومصروفاته الشخصيه بحيث لا يكون عبئ على اهله او نفسه فلا مانع من ذلك
    والله الموفق
    وكل عام وانتم بخير
    وتقبلوا وافر تحياتى
    والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين

  5. #5
    Junior Engineer الصورة الرمزية صبرى عوض
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    10 kasem st. rod el farag
    المشاركات
    17

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    جزاكم الله خيرا

  6. #6
    Junior Engineer الصورة الرمزية توفيق الأباصيرى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    المنصورة
    المشاركات
    212

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    السادة الأفاضل :
    لى مجموعة إشارات او التنبية لها : -
    1 - لا يوجد منهج مستقل او قسم خاص بالجودة والجودة الشاملة فى المجال الهندسى ( توليد - توزيع - نقل )
    2 - كفاءة بعض اعضاء هيئة التدريس مع الأسف حدث ولا حرج ( فى احد الجامعات الإقليمية حدث خلاف بين 2 دكاترة على تدريس منهج للدراسات العليا ( دبلوم ) وكانت الألفاظ غاية فى الغرابة وتم اسناد تدريس هذا المنهج لدكتور غير متخصص ومنع الدكتور الحاصل على الدكتوراة من امريكا فى هذا المنهج من التدريس لآن الدكتور الأخر قديم وصديق لرئيس القسم .
    3 - لماذا لا يتم نقل محطات التوليد التى انتهت فترة خدمتها الى كليات الهندسة للتدريب العملى ؟
    4 - لا اوافق على زيادة التعليم سنه جديدة بل اطالب بإلغاء السنه الإعدادية لعد اهميتها لأن اغلب المدرسين من كلية العلوم ؟
    5 - الكتب الهندسية الهامة التى تشتريها كلية الهندسة طول السنة مع الإساتذة او المعيدين ولا يراها الطالب الا فى الأحلام فقط .
    6 - التدريب الصيفى مفروض لا يأتى الطلبة فقط ولكن مع عضو هيئة التدريس ويكون على علاقة بالأماكن ذات العلاقة بالتدريب .
    7 - البحث العلمى والدراسات العليا ( ارزاق ) ويتم تقسيمها بين الأساتذه علشان كل واحد يحصل على مبلغ معين والعلم ده آخر حاجة ( البعض وليس الكل )
    8 - اى نقطه مما سبق عنى الدليل العملى عليها من أرض الواقع
    اتمنى لمصر ولجميع الدول العربية الرقى ، ليس مهم المناهج فقط ولكن الأستاذ اهم من كل شىء ولكن ما ارى فى الجامعات هو غطرسة وازلال وهيمنه كاذبة ( بالرغم ان اى طالب دراسات عليا يدفع ما لا يقل عن 1000 جنية مصاريف فى السنه خلاف الكتب والمذكرات وخلافة )

  7. #7
    Junior Engineer الصورة الرمزية EMAD LASHIN
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    helwan
    المشاركات
    188

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    جزاك الله خيراااااا

  8. #8
    Junior Engineer
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    5

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    شكرا جزيلا

  9. #9
    Junior Engineer الصورة الرمزية اسامه احمد محمد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    جمهوريه مصر العربيه
    المشاركات
    14

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    جزاك الله خيرا

  10. #10
    Junior Engineer
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    المدينة
    المشاركات
    16

    رد: المحور 18: الخلاصة والتوصيات

    شكراا جزيلااااااااااااااااااااااااا

صفحة 1 من 14 123411 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأجور المضاعفة
    بواسطة م/ على مدكور في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-01-11, 06:19 PM
  2. الخلاصة !!!!!!!!!!!!
    بواسطة الاميرمحمد احمدمزيد في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-10, 04:15 PM
  3. خلاصة الخلاصة فى حماية المواتير
    بواسطة Eng. Ehab Ibrahim Abass في المنتدى قسم التصميم Design Department
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-02-08, 01:48 PM
  4. الخلاصة فى ال PLC
    بواسطة amr nasr في المنتدى قسم المحركات الكهربية و دوائر التحكم المبرمج PLC
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 11-07-07, 09:19 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

 

 

Flag Counter