السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليلة أمس وبينما كنت أنا‎ ‎أراسل عن طريق الجهاز اللاسلكي (الكنود , الوكمان‎ )
تبادلت الحديث مع عدة‎ ‎أشخاص , منهم من يتحرك بسيارته إما للصيد او للتنزه في البرية‎
ومنهم من هو في‎ ‎بيته ( مثلي‎ )
المهم أنا كنت مسترسل في الكلام مع أحد الاشخاص حتى دلف ( دخل‎ ) ‎في موجتنا شخص ذو لغة ‏غريبة لم اعتد عليها في موجات الارسال‎
وبدأ يقول‎ : could u help me pls
وترجمتها هل تساعدني ارجوك‎ ,,
كانت نبرته حزينة وتبين أنه‎ ‎محنة‎ ,,,
ولكن ارتأيت التأكد فالمقالب هذه الأيام كثيرة‎
وقلت له من أنت ؟‎ ‎طبعاً بالانجليزية‎
أجابني : ساعدني ارجوك ,, انا كريستوفر هانك مواطن أمريكي‏‎ ‎وأنا تائه في الصحراء‎
‎*( ‎مواطن أمريكي ) دائما مايقولونها وكانها ستحميهم‎ ,, ‎حين يقبض عليهم يقولون ( انا مواطن ‏امريكي ) وحين تقطع رقابهم يقولون ( انا مواطن‎ ‎امريكي‎ )
احفاد سوبرمان والوطواط دائماً يظنون أن جنسيتهم وأصلهم شفيع لهم‎ ‎بالبقاء دون الغير‎ .
حتى لانشطح بعيداً‎
قلت : كريستوفر هانك ؟‎
قال : نعم‎ , ‎نعم ,, ارجوك ساعدني أنا الان تائه وسيارتي تعطلت ولا أملك مايكفي من الماء‎ .
حقيقة أنا قلت لماذا لا أزيد من الـتأكد فربما أنها مصيدة أو نحوها‎
قلت‎ : ‎طيب يا كريس ( من باب الميانة ) ماذا أتى بك إلى الصحراء ؟؟‎
قال : انا باحث أثار‎
قلت : يعني مثل تومب رايدر‎
قال : نعم بس بأمانة‎
قلت : طيب ياكريس , أين‎ ‎فرقتك الاستكشافية وزملائك ؟ وأنا على حد علمي أنكم جبناء لاتمشون إلا ‏جماعات‎ ‎وزرافات . ( طبعاً زرافات لم أترجمها لاني لا أعرف لها ترجمة‎ )
قال : لا , أنا‎ ‎اعمل لحسابي الخاص‎
قلت : أها يعني حرامي . طيب ياكريس أعذرني على أسئلتي وانت‎ ‎في هذا الموقف لكن أنتم تتسألون ‏حتى وانتم في جهنم (وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى‎ ‎رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ‎)
وانا اسألك أين أنت الان‎ ‎؟‎
قال : صدقني أنا لا أعلم أنا مررت على مدائن صالح ومن ثم مررت على آثار تيماء‎ ‎ثم بعدها لا أدري ‏أين أنا‎ .
قلت : مدائن صالح وتيماء ؟؟؟ كيف أستطعت الدخول وهي‎ ‎أماكن تاريخية ومشددة الحراسة ؟‎
قال : لا تخف . أنا امريكي وأدخل في كل شيء‎ .
قلت في نفسي : صدق وهو كذوب‎
قلت : وهل أخذت شيئاً من تلك المناطق ؟‎
قال‎ : ‎نعم الكثير , الكثير وسأهديك منها بشرط أن تساعدني‎ .
قلت : لا شكراً ( يسرقني‎ ‎ومن ثم يرشيني بمالي‎ )
قلت : طيب يا كريس ما المطلوب مني ؟‎
قال : أريدك أن‎ ‎تكلم السلطات الامنية لكي ينقذوني‎ .
حقيقة ضحكت وقلت : طيب ( وأنا اعول على‎ ‎هلاكه وبعد شهرين ستجده السَلطات الامنية‎ )
ولكنه أضاف : وارجو أن تتصل على‎ ‎السفارة الامريكية وهذا هو الرقم‎ XXXXXXXX
وتبلغها عني‎ .
قلت : طيب أنتظر‎ ‎على الخط قليلاً‎
قال : لن أذهب إلى أي مكان‎
أتصلت على سلطاتنا وبعد 3 دقائق‏‎ ‎ردوا‎
‎-- ‎الو‎
أنا -- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته‎
‎-- ‎هلا‎
أنا‎ -- ‎يأخي أنا أريد ابلغ عن شخص تائه بالصحراء‎
‎-- ‎طيب تعال المركز وبلغ‎
‎( ‎طرااااااااااااااخ ) وقفل الخط‎
أتصلت مرة ثانية‎
‎-- ‎الو‎
أنا -- ياخي انا‏‎ ‎أريد ابلغ عن شخص امريكي تائه بالصحراء‎ !
‎-- ‎أمريكي ؟؟‎
أنا -- نعم‏‎
‎-- ‎طيب‎ ‎قل والله العظيم‎
أنا -- لماذا ؟‎
‎-- ‎أخاف أنك تكذب‎ .
أنا -- أنا عندي بلاغ‏‎ ‎عن واحد أمريكي , تريد تستلم البلاغ استلمه ,, لا تريد تكون ذهبت هي ‏وحمارها‎ .
أما حلف وقسم أنا لست في محكمة‎ .
‎-- ‎طيب ممكن تحدد مكانك‎ .
أنا -- لست‏‎ ‎أنا التائه‎ !
‎-- ‎أعرف لكن لابد من أن أعرف اين أنت‎ !
حددت مكاني له وأقفلت‎ ‎السماعة‎
واتصلت على سفارة الولايات المتحدة الامريكية عليها لعنات الله‎ ‎المتعاظمة‎
وأبلغت عن كريستوفر هانك‎
وما إن أغلقت السماعة إلا وصوت طائرة‎ ‎عامودية فوق منزلي ( هولوكبتر‎)
قلت في نفسي جائتك المداهمة‎ .
ولكن حين عاد‎ ‎عقلي لي قلت على ماذا يداهمون‏‎ .
من ثم سمعت صوت مكبر الصوت‎
‎( ,,,, ‎أخرج‎ ‎خارجاً - اطلع برى‏‎ - )
وتجمع الجيران على السطوح والنساووين بتزغرط‎
وظنوا‎ ‎اني إرهابي‎
أنا خرجت منعاً للفضائح وقلت للشخص الذي في الهيلوكبتر‎ : ‎نعععععععم‎
قال : يالله هات جهاز الارسال ( الكنود ) وأطلع لي‎ .
قلت : طيب‏‎ ‎أنزل أنت بالهيلوكبتر فكيف تريد أن اطلع لك وأنت محلق أنت وطائرتك‎ .
ركبت معه‎ ‎وقلت : يا أخي فضحتونا . لم يكن هناك داعي أنكم تأتون لتأخذوني‎ .
قال : يجب أن‎ ‎ناخذك لكي تتواصل مع الامريكي , فنحن لا نعرف الانجليزية‎ !
قلت: الله يعين‎ ( ‎رتبته لواء ولا يعرف الانجليزية‎ )
ونحن نحلق في الهواء حاولت أن اتواصل مع كريس‎ ‎لكن صوت الطائرة منعني من الاستماع جيداً‎
فقلت يا أخي الصوت غير واضح من صوت‎ ‎مروحة الطائرة‎
قال الطيار طيب لحظة‎
‎( ‎وأغلق المروحة‎ ) ‎؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟‎!!!!!!
وتهاوت الطائرة لولا أن الطيار تنبه لصياحي له‎ : ‎شغل المروحة , شغلها‎
فشغل مروحة الهليوكبتر وأنا اتزفر الموت‎
وقلت في نفسي‎ ( ‎لا بارك الله في كريس ولا في إتقاني للانجليزية‎ )
عادت الامور إلى مجاريها‎ ‎فقلت لماذا لا ألطف الجو‎
قلت : ماشاء الله هذه طائرة ممتازة‎
قال : نعم هذه‎ ‎أباتشي موديل 2006‏‎
قلت: أباتشي مثل الشوكولا ( الاستغباء يفيد أحياناً‎ )
قال‎ : ‎نعم - وهو لا يعرف لاهذه ولا تلك‏‎
رجعت لكريس عن طريق الجهاز وقلت : كريس‎ I am back
لقد عدت ياكريس‎
قال : أهلاً بك أين أنت الان ؟‎
قلت :لا أدري لكني‎ ‎على أباتشي ونحن نبحث عنك ,, هل لك أن تصف المكان الذي أنت فيه الان‎ .
وبدأ‎ ‎الامريكي يصف وأنا أوجه الطيار يمنة ويسرة وأصبحت مركز عمليات الانقاذ والبحث‎ .
ومر الوقت وجهاز الطيار متواصل مع القيادة الامنية ويعلم الله أنهم شديدين‎ ‎الحرص على ارواح ‏البشر من خلال سؤالهم المستمر وتوصياتهم‎ .
وجدنا الامريكي ونزلت‎ ‎الطائرة وعانقني الامريكي وهو يقول‎ :
اووووو ابوشمس يو ار ماي بست فريند‎
وضاع عطشه بفرحه نجاته‎
وأسعفوه بالمياه وبعد أن أرتاح طلب منه الطيار‎ ‎ومساعده الركوب بالطائرة لكن الامريكي رفض أن ‏يصعد إلا وآثارنا المسروقة معه‎ ‎فأستجاب الطاقم حتى أزدحمت الطائرة عن بكرة أبيها‎ .
ولم يبق لي مكان‎ !!!!!!!
وجائني الطيار وقال لي : يا أخ ابو شمس كما نعرف منك حب للخير وعمله‎
قررنا أن نتركك هنا ريثما نذهب بالامريكي ثم نعود أليك لنأخذك‎ .
‎( ‎فساهم‎ ‎فكان من المدحضين‎ )
طارت الطائرة بالامريكي واثاره وتركت السعودي وعبراته‎
طاروا حتى بجهاز الارسال والدمع من الخيانة سال‎
بحثت يمنة ويسرة وفتشت في‎ ‎سيارة الامريكي عن ماء ولم أجد الا قوارير خمر و مجلات خلع‎ ,,,
لا حول ولا قوة‎ ‎الا بالله‎
وجدت صحيفة ساندي تايمز فتضللت بها عن لهيب الشمس حتى غفوت‎
‎.
‎.
‎.
وحين أستيقظت وجدت نفسي في بيتي تحت مكيفي والجريدة التي فوق‎ ‎راسي كانت جريدة عربية ‏ومفتوحة على صفحة فيها عنوان عريض

أسرة العتيق وجدت في الصحراء هالكة بعد شهرين
‎* ‎أسرة العتيق فقدت في‎ ‎الصحراء وهي مكونة من أب ‏وثلاث أطفال وامهم ( رحمهم‎ ‎الله‎ )‎
من بريدي