السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بالله عليكم اقرؤوه و لو مرة في عمركم و انشروه ؟!

حقيقة و لان كثيرا من الناس و خاصة الشباب يعيشون الحياة دون هدف او معنى يرتبطون به فيتنقلون من دراسة الى عمل الى زواج الى اولاد فقط لان هذه سنة تطلبها الحياة ,و مع ضغوطات الحياة , غاب التخطيط لحياتهم و عاش كل يتخبط و يمشي على غير هدى يعيش ليومه و همه الدنيا او الدين احدهما دونما موازنة أو تقيم يعيشون في تخبط.
.

ظهر" الدكتور صلاح الراشد" بكتابه "كيف تخطط لحياتك"
.

على الغلاف ........"لو لم تقرأ الا كتابا واحدا في الالف سنة الاخيرة فليكن هذا" ؟


وهو من جميل التنويه على الغلاف لامة رسالة دينها اقرا و هي للاسف لا تقرا.

.
ملخص الكتاب في تحديد "الرسالة" و "الرؤية"
فما هي الرسالة ؟
و
ما هي الرؤية ؟
و
كيف تعديل الرسالة في حال كانت خاطئة او على غير الطريق الصحيح و كيف تحققها ؟
.

مقتبس من الكتاب " ان في استفتاء عمل ل 100 طالب في جامعة غربية عما اذا كان لدى كل منهم خطط واضحة وجد ان 3 فقط لديهم خطط و البقية لم يعرفوا ما الذي يريدون تحقيقه , بعد 20 سنة قامت نفس الجامعة بالبحث عن المئة , فوجدت ان ال3 يمتلكون 90% من ممتلكات ال 100 طالب".
.

" حتى من حياته تحكمها الظروف سيغير هذا الكتاب من حياته الكثير" ؟
.

للصدق قد قرات هذا الكتاب منذ كنت في السنة قبل الاخيرة للجامعة و لم يهتم من ناقشته ذالك الوقت في اهمية الكتاب من صديق, قريب او بعيد ...........................و لكن الان وبعد سنوات وجدت معظم من رايته بعد سنين بالصدفة وانا القي عليه السلام و احاوره عن اخباره و ما تغير بعد العمل - ممن رفض قراته سابقا او حتى سخر - ينصحني به, فكنت اضحك و اقول له الم اخبك قبلا و هو لا يذكر!



و الان اهدي هذا الكتاب لنفسي اعيد قراءة و تقييم ما قراته قبل سنوات و للجميع ليبدأحياة جديدة و هو لم يريد تحقيق اهدافه من دين و دنيا, طاعات و السعي للاخرة و عمل الخير و مصاحبة الصاحين و حياة و عمل و صحة و عائلة و غيره" حتى و لو كانت بسيطة او تحت عديدي الظروف".


الروابط:

نسالكم الدعاء بحسن الختام

تحياتي