النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المجالات الكهرومغناطيسيه مصادرها وتاثيراتها على جسم الانسان

  1. #1
    عضو فى رابطة مهندسى الكهرباء العرب الصورة الرمزية مفتاح القماطي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    277

    المجالات الكهرومغناطيسيه مصادرها وتاثيراتها على جسم الانسان

    الكهرومغناطيسية

    تعترف مصادر منظمة الصحة العالمية بأن هناك قلقا و خوفا عالميين من وجود ارتباط ما بين المجالات الكهرومغناطيسية و بعض الأمراض, وتباين القلق العالمي من بلد إلى آخر, وقد أطلقت منظمة
    الصحة العالمية مع بدايات عام 1996 ف مشروعاً دولياً لدراسة الآثار الصحية للمجالات الكهرومغناطيسية خاصةً المجالات الصادرة عن محطات الكهرباء و الضغوط العالية و محطات البث الإذاعي المرئي و المسموع و الرادارات و الهاتف المحمول.

    1.3 المجالات الكهرومغناطيسية
    يتكون المجال الكهرومغناطيسي من مجال كهربي و آخر مغناطيسي ينتشران في الفراغ بسرعة تساوي سرعة الضوء , ويمكن تمييز الموجات الكهرومغناطيسية من خلال ثلاثة متغيرات أساسية التردد, الطاقة و ((الطاقة تسمى كل وحدة (فوتون الطول الموجي و تتكون الطاقة من وحدات (كمات) من

    وطبقا للطاقة ينقسم الطيف الكهرومغناطيسي إلى قسمين أساسيين:

    القسم الأول : الإشعاعات غير المؤينة و هي إشعاعات ذات طاقة ضعيفة نسبيا بحيث لا تستطيع تكسير الروابط بين مكونات المادة و منها الضوء المرئي, الأشعة فوق البنفسجية, الأشعة تحت الحمراء, الترددات الراديوية و الموجات القصيرة (الميكروويف).
    القسم الثاني: يتمثل في الإشعاعات المؤينة وهي إشعاعات ذات طاقة كبيرة بحيث تستطيع تأيين المادة أي تحويلها إلى جسيمات مشحونة (أيونات) ومنها الأشعة السينية و أشعة جاما
    وتتم عمليا تقسيم المدى الترددي الي ثلاث نطاقات فرعية

    نطاق الترددات المنخفضة جدا , اقل من 300 هيرتز 1-

    2- نطاق الترددات المتوسطة, من 300 هيرتز- 10 ميجا هيرتز

    3- نطاق الترددات العليا, من 10 ميجا هيرتز- 300 جيجا هيرتز

    تتواجد مصادر الترددات الراديوية في بيئة العمل لأولئك الذين يعملون في:
    1- المراقبون الجويين في المطارات.
    2- أفراد قوات الدفاع الجوي و الصواريخ و الرادارات الحربية و أجهزة الإنذار المبكر .
    3- الطيارون المدنيون والعسكريون واطقم الملاحة الجوية .
    4- مستخدموا الشاشات الإلكترونية مثل شاشات الكمبيوتر والتلفزيون.
    5- رجال الشرطة والجيش الذين يستخدمون أجهزة اللاسلكي .
    6- العاملون بمحطات الأقمارالصناعية والبث الإذاعي والتلفزيوني التي تبث نفس حيز الترددات ولكن بطاقات هائلة.
    7- العاملون بمصانع أجهزة البث .
    8- العاملون في المستشفيات والمراكز الطبية والمعامل التي تستخدم هذه الأجهزة .
    9- تتواجد مصادر الترددات الراديوية في المنزل عبر التلفزيون والفيديو وافران الميكروويف وأنظمة الإنذار أما الأجهزة الأخرى فلا يزيد متوسط مستواها عن بضعة عشرات من الميكرو واط لكل متر مربع.
    . امتصاص الإشعاعات الكهرومغناطيسية بالجسم
    أوضحت الدراسات أن معدل امتصاص الجسم للطاقة الكهرومغناطيسية يعتمد بقدر كبير على توجه المحور الأكبر لجسم الإنسان بالنسبة للمجال الكهربي ويبلغ معدل الامتصاص قمته عندما يكون طول الجسم مساوياً 0.4 تقريباً من طول الموجة وعند ذبذبات تتراوح قيمتها بين 70 - 80 ميجاهيرتز (الذبذبات الرنينية) وعندما يكون الإنسان معزولاً عن التلامس الأرضي لوحظ انخفاض الذبذبات إلى ما يقارب النصف عند ملامسته الأرض وهذا يؤكد أهمية التوصيلات الأرضية في الشبكات الكهربائية بالمدارس والمنازل ومنشآت العمل المختلفة .
    تعتمد حدود التعرض الممكن السماح بها على تعرض الجسم الكلي لمعدل امتصاص نوعي , وتشير نتائج الدراسات التي أجريت حتى ألان انه يمكن للإنسان أن يتعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية وبصورة متكررة حتى هذا المستوى دون حدوث تأثيرات صحية ضارة ويعبر عن هذا الحد بمتوسط الكثافة
    معايير الأمان
    نتيجة لتوزيع الترددات الراديوية على مدى واسع من الترددات يقوم البحث العلمي بتقسيمها إلى نطاقات فرعية ويختلف معيار الأمان أو الجرعة المسموح بالتعرض لها من نطاق إلى أخر :
    أولا : بالنسبة للترددات اقل من 1ميجا هيرتز , لاتسبب هذه الترددات ارتفاعاً ملحوظاً في درجة حرارة الجسم المعرض لها لكنها تسبب سريان تيار كهربي داخل الأنسجة , وقياس جرعة الإشعاع المسموح بها تحسب من خلال ما يعرف بكثافة التيار وهي التيار الكهربي الذي يقطع وحدة المساحات عمودياً عليها خلال زمن قدره 1 ثانية ( أمبير/ مترمربع ) , أن عدد من التفاعلات الكيميائية الضرورية لاستمرار حياتنا تكون مصحوبة بكثافة تيار في حدود 10 ملي أمبير لكل متر مربع وتسمى بكثافة التيار الطبيعية أو التلقائية تميزاً لها عن كثافة التيار التي قد تتولد جراء التعرض لترددات لاقل من 1 ميجا هيرتز , وإذا ما زادت كثافة التيار المستحدثة عن 100 ملي أمبير لكل متر مربع فأن ذلك قد يؤدي لحدوث تداخل مع الوظائف الحيوية للجسم مما قد يسبب تقلص لاإرادي للعضلات
    ثانياً : الترددات اكبر من 1 ميجا هيرتز , تسبب ارتفاعا في درجة حرارة الجسم من خلال تحريك الأيونات وجزيئات الماء خلال الوسط وحتى المستويات المنخفضة قد تنتج ارتفاعا في درجة الحرارة , ولكن الجلد البشري يعمل كمنظم حرارة طبيعي لذا يتم التخلص من الحرارة الزائدة عبر الجلد إلا أن هذه الترددات تسبب ارتفعا في درجة الحرارة لأنها تخترق الجلد ويعتمد عمق الاختراق على تردد المجال , وقد وضع معيار الأمان لهذا المدى من الترددات من خلال ما يعرف بمعدل الامتصاص النوعي ويُعرف بأنه كمية الطاقة التي تمتصها وحدة الكتل ( واحد كيلو جرام ) خلال زمن قدره واحد ثانية ووحدة القياس هي واط لكل كيلو جرام ويختلف معيار الأمان من بلد لاخر ففي حين تعترف الحكومة الألمانية بمعدل امتصاص نوعي يبلغ 2 واط لكل كيلو جرام , ولجنة الرقابة الأمريكية بمعدل امتصاص نوعي لا يزيد عن 1.6 واط لكل كيلو جرام

    ثالثاً : الترددات فوق 10 جيجاهيرتز , والتي كثافة طاقتها اكبر من 1000 واط لكل متر مربع,تسبب في مرض عتمة العين ( المياه البيضاء ) الكتاراكت, كما قد تسبب حروقاً في الجلد وقد وضع معيار الأمان من خلال كثافة الطاقة ووحدة القياس هي واط لكل متر مربع وتتفاوت معايير الأمان بشكل ملحوظ من بلد إلى أخر وذلك للاهتمام بالآثار الصحية التي يمكن أن يسببها التعرض لمجال الترددات الراديوية فوق حدود الأمان والجدول رقم( 2 )بين معايير الأمان لبعض الدول في العالم وطبقاً للجنة الدولية ومنظمة الصحة العالمية فأن حد الأمان هو 400 ميكرو واط / سنتيمتر مربع




    تتفق العديد من البحوث العلمية الإكلينيكية على انه لم يستدل على أضرار صحية مؤكدة نتيجة التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية بمستويات اقل من 0.5 ملي واط / سنتيمتر مربع , إلا أن التعرض لمستويات أعلى من هذه وبجرعات تراكمية قد يتسبب في ظهور العديد من الأعراض المرضية ومنها
    1- أعراض عامة وتشمل الشعور بالإرهاق والصداع والتوتر
    2- أعرض عضوية وتظهر في الجهاز المخي العصبي وتسبب في خفض معدلات التركيز الدهني والتغيرات السلوكية والإحباط والرغبة في الانتحار , وأعراض عضوية وتظهر في الجهاز البصري والجهاز القلبي الوعائي والجهاز المناعي
    3- ظهور الأورام السرطانية
    4- الشعور بتأثيرات وقتية منها النسيان وعدم القدرة على التركيز وزيادة الضغط العصبي وذلك بعد التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية بمستويات من 0.1 - 10 ملي واط /سنتيمتر مربع , وسميت تلك الأعراض بالتغيرات السيكولوجية
    5- التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية يتسبب في اختلال عمليات التمثيل الغذائي بالأنسجة والخلايا الحية ويرجع ذلك للحمل الحراري الزائد
    6- أوضحت الاختبارات أن التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية يؤثر في النظام العصبي المركزي ويترتب على ذلك تأثيرات في العصب السمعي و البصري
    7- يتخيل المتعرضون للإشعاعات الكهرومغناطسية بمستويات تبدأ من 700 واط / سنتيمتر مربع سماع أصوات كما لو كانت صادرة من الرأس أو بالقرب منه
    8- التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية بمستويات تبدأ من 120 ملي واط /سنتيمتر مربع يؤثر في وظيفة إفراز الهرمونات والغدة النخامية , الآمر الذي قد يؤثر في مستوى الخصوبة الجنسية
    9- التعرض للإشعاعات الكهرومغناطسية يلحق الضرر بشبكية العين وعدسة العين البلورية , وإن ارتفاع درجة حرارة العين إلى حوالي 41 درجة مئوية يمكن أن يؤدي إلى ظهور عتامات في عدسة العين كتاراكت) )



    IV. مخاطر تعرض الإنسان للإشعاعات الكهرومغناطسية
    المستويات المتفق عليها دوليا للتعرض الأمن للإشعاعات لاتضمن عدم استحداث الأضرار الاحتمالية جسدية كانت أم وراثية والتي قد تنشأ بعد فترات زمنية طويلة نسبياً سواء في الأفراد اللذين تعرضوا لهذه المستويات أو في أجيالهم المتعاقبة , وتنشا الأضرار القطعية للجرعات الإشعاعية العالية والمتوسطة في خلال دقائق إلى أسابيع معدودة وتتسبب في الاختلال الوظيفي والتركيبي لبعض خلايا الجسم الحي والتي قد تنتهي في حالات الجرعات الإشعاعية العالية إلى موت الخلايا الحية , أما التعرض لجرعات إشعاعية منخفضة والتي قد لاتسبب في أمراض جسدية سريعة إلا أنها تحفز سلسلة من التغيرات على المستوى تحت الخلوي وتؤدي إلى أضرار بالمادة الوراثية بالخلية الجسدية مما يترتب على استحداث الأورام السرطانية التي قد يستغرق ظهورها عدة سنوات , أما الأضرار بالمادة الوراثية بالخلية التناسلية فيتسبب في تشوهات خلقية وامراض وراثية تظهر في الأجيال المتعاقبة للأباء أو الأمهات ضحايا التعرض الإشعاعي


    الخاتمه
    تعترف كل القوانين والمواثيق الدولية والوطنية بالحق في السكن والعيش في بيئة نظيفة خالية من جميع أنواع الملوثات باعتبارهم من أهم الاحتياجات البشرية الأساسية, في هذه الأيام باتت الأدوات الكهربائية ومنظومات وشبكات الاتصالات تحيط بنا من كل جانب حيث أنها تشكل مجالاً كهر ومغناطيسيا ومن المعروف للجميع بان جسم الإنسان يتكون من جزيئات تولد حقلاً مغناطيسياً والذي يتأثر بالحقول المغناطيسية الأخرى الأقوى منه, ولهذا فإن التعرض المديد لمثل هذه الحقول وبشدة أعلى من معدل الأمان المسموح به يؤدي لضعف الجهاز المناعي والإصابة بالأورام السرطانية وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من الأمراض,و لكي نحمي أنفسنا من الحقول المغناطيسية حيث لا يمكننا الاستغناء عن الكهرباء و الأدوات الكهربائية والأجهزة الإلكترونية لكونها تعتبر عصب الحياة في أيامنا هذه, ولكن يمكن أن نخفف من حدة التأثيرات الناجمة عنها بإتباع الآتي :
    * التقليل من استخدام الميكروويف قدر الإمكان والمهم جداً فحصه سنوياً للتأكد من عدم تسرب الأشعة الصادرة منه نحو الجوار وعدم السماح للأطفال بدخول المطبخ أثناء استخدامه.
    * استعمال المجفف الكهربائي مساءاً يؤدي لحدوث اضطراب في إفراز هرمون الميلاتوتين ولهذا يعاني الشخص اضطرابات النوم ليلاً, وبشكل عام ينصح الاستعاضة بالتجفيف الطبيعي وعدم استعماله بعد الساعة السابعة مساءاً .
    * عدم استعمال المدفأة الكهربائيـة بالقرب من مكان النوم للتقليل من تأثير الحقول المغناطيسية .
    * التقليل من المدة الزمنية عند استعمال أداة الحلاقة الكهربائية وعدم استعمالها مساءاً.
    * إن التلفزيون الملون الذي يعتبر أخطر على الجسم من التليفزيون العادي ولتفادي مخاطره ينصح بالجلوس بعيداً قدر الإمكان والتقليل من فترات مشاهدته ومن المهم جداً عدم السماح للأطفال بالاقتراب منه.
    * * القياس المستمر لشدة الإشعاعات الكهرومغناطيسية في المواقع التي تم الإشارة إليها ومن يتعاملون مع الأجهزة والمعدات الإلكترونية حيث تكون في مستوى معيار الأمان المحدد واستخدام سترات واقية خلال فترة العمل بتلك المواقع وذلك لضمان سلامة الأفراد العاملين بها.
    * أهمية العناية بإقامة نظم التوصيلات الأرضية في الشبكات الكهربائية بالمدارس والمنازل ومنشآت العمل المختلفة .
    * ننصح بعدم التعرض للمستويات المؤثرة لهذه الإشعاعات وبالأخص مرضى كسور العظام الحاملين للشرائح أو المسامير المعدنية المستخدمة في تثبيت الكسور .

  2. #2
    مشرف سابق قسم نادى المهنسين الصورة الرمزية محمد عبدالرحيم الغانم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    syria
    المشاركات
    1,195

    رد: المجالات الكهرومغناطيسيه مصادرها وتاثيراتها على جسم الانسان

    لك كل الشكر على هذا الموضوع المهم والجيد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين الانسان الناجح و الانسان الفاشل
    بواسطة محمد زين العابدين في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-05-18, 10:06 AM
  2. كهرباء جسم الانسان
    بواسطة محمد السويسـى في المنتدى قسم محطات التوليد و أنظمة التشغيل و التحكم Power Plants
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-01-13, 04:07 PM
  3. حديقة الانسان
    بواسطة Hassan Abdaldaim Abdalla في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-12-09, 04:21 PM
  4. الطاقة البديلة "مفهومها - أنواعها - مصادرها "
    بواسطة محمد زين العابدين في المنتدى قسم طاقة الرياح و الطاقة الشمسية Solar and wind Energy
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-07-09, 04:20 AM
  5. المجالات الكهرومغناطيسيه من خطوط النقل والصحه العامه
    بواسطة مفتاح القماطي في المنتدى قسم الخطوط الهوائيه لنقل وتوزيع الطاقه Over Head Transmission Lines
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-08-06, 09:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 

 

 

Flag Counter