النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

  1. #1
    أستاذ بكلية الهندسة - حامعة القاهرة الصورة الرمزية د. محمود جيلانى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    39

    محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    الأوزاعى هو حجة الله على علماء السلطان فى كل زمان الذين يبررون للحاكم كل مظلمة يرتكبها ، ويسعون إلى رضا الحاكم والله أحق أن يرضوه .

    عاش الأوزاعى فترة عصيبة من فترات التاريخ الإسلامى ، وهى فترة سقوط الخلافة الأموية ، وصعود العباسيين ، ونترك الأوزاعي يحكى لنا هذا الموقف مع أول خلفاء بنى العباس , يقول:

    لما فرغ عبد الله بن علي - يعني عم السفاح - من قتل بني أمية بعث إلي السفاح وكان قد قتل يومئذ نيفا وسبعين ، فاشتد ذلك علي ، وقدمت فدخلت والناس على الجانبين ، وقد جلس السفاح على سريره وعبأ أصحابه أربعة صفوف معهم السيوف المسللة ، فلما صرت بالباب أنزلوني وأخذ اثنان بعضدي وأدخلوني بين الصفوف حتى أقاموني ، فسلمت

    فقال : أنت عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي؟ قلت: نعم أصلح الله الأمير.
    قال ما تقول في دماء بني أمية؟
    يقول الأوزاعى : فأحسست أنه يسال مسألة رجل يريد أن يقتل رجلا. فقلت: قد كان بينك وبينهم عهود.
    فقال: ويحك ، لا عهد بيننا .

    فخشيت على نفسي وكرهت القتل ، ثم ذكرت مقامي بين يدي الله عز وجل
    فقلت: دماؤهم عليك حرام.
    فغضب وانتفخت عيناه وأوداجه ، فقال لى: ويحك ولم؟ قلت:
    قال رسول الله لا يحل دم امرىء مسلم إلا بإحدى ثلاث الثيب الزانى والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة.

    قال: ويحك أوليس الأمر لنا جزء من الدين؟
    قلت: وكيف ذاك؟
    قال: أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أوصى إلى علي؟
    قلت: لو أوصى إليه ما حكم الشيخان (أبو بكر وعمر).

    فسكت وقد اجتمع غضبا.
    فقال: ما تقول في مخرجنا وما نحن فيه؟
    فتفكرت ثم قلت فى نفسى لأصدقنه ، واستبسلت للموت ، فقلت: إنما الأعمال بالنيات.

    وكان بيده قضيب ينكت به فقال:
    فما تقول في أموال بني أمية؟
    قلت:
    إن كانت لهم حلالا فهي عليك حرام وإن كانت عليهم حراما فهي عليك أشد حرمة
    فجعلت أتوقع رأسي تقع بين يدي. فأشار بيده أن أخرجوه ، فخرجت فركبت دابتي.

    فلما سرت غير بعيد إذا فارس يتلوني. فقلت قد بعث ليأخذ رأسي ، فنزلت إلى الأرض أصلي ركعتين فكبرت ، فجاء وأنا قائم أصلي فسلم وقال:
    إن الأمير قد بعث إليك بهذه الدنانير فخذها!!.
    فأخذتها ففرقتها قبل أن أدخل منزلي.

  2. #2
    نائب رئيس مجلس الإدارة الصورة الرمزية ali yaghi
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    1,669

    Smile رد: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمود جيلانى مشاهدة المشاركة
    الأوزاعى هو حجة الله على علماء السلطان فى كل زمان الذين يبررون للحاكم كل مظلمة يرتكبها ، ويسعون إلى رضا الحاكم والله أحق أن يرضوه .

    عاش الأوزاعى فترة عصيبة من فترات التاريخ الإسلامى ، وهى فترة سقوط الخلافة الأموية ، وصعود العباسيين ، ونترك الأوزاعي يحكى لنا هذا الموقف مع أول خلفاء بنى العباس , يقول:

    لما فرغ عبد الله بن علي - يعني عم السفاح - من قتل بني أمية بعث إلي السفاح وكان قد قتل يومئذ نيفا وسبعين ، فاشتد ذلك علي ، وقدمت فدخلت والناس على الجانبين ، وقد جلس السفاح على سريره وعبأ أصحابه أربعة صفوف معهم السيوف المسللة ، فلما صرت بالباب أنزلوني وأخذ اثنان بعضدي وأدخلوني بين الصفوف حتى أقاموني ، فسلمت

    فقال : أنت عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي؟ قلت: نعم أصلح الله الأمير.
    قال ما تقول في دماء بني أمية؟
    يقول الأوزاعى : فأحسست أنه يسال مسألة رجل يريد أن يقتل رجلا. فقلت: قد كان بينك وبينهم عهود.
    فقال: ويحك ، لا عهد بيننا .

    فخشيت على نفسي وكرهت القتل ، ثم ذكرت مقامي بين يدي الله عز وجل
    فقلت: دماؤهم عليك حرام.
    فغضب وانتفخت عيناه وأوداجه ، فقال لى: ويحك ولم؟ قلت:
    قال رسول الله لا يحل دم امرىء مسلم إلا بإحدى ثلاث الثيب الزانى والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة.

    قال: ويحك أوليس الأمر لنا جزء من الدين؟
    قلت: وكيف ذاك؟
    قال: أليس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أوصى إلى علي؟
    قلت: لو أوصى إليه ما حكم الشيخان (أبو بكر وعمر).

    فسكت وقد اجتمع غضبا.
    فقال: ما تقول في مخرجنا وما نحن فيه؟
    فتفكرت ثم قلت فى نفسى لأصدقنه ، واستبسلت للموت ، فقلت: إنما الأعمال بالنيات.

    وكان بيده قضيب ينكت به فقال:
    فما تقول في أموال بني أمية؟
    قلت:
    إن كانت لهم حلالا فهي عليك حرام وإن كانت عليهم حراما فهي عليك أشد حرمة
    فجعلت أتوقع رأسي تقع بين يدي. فأشار بيده أن أخرجوه ، فخرجت فركبت دابتي.

    فلما سرت غير بعيد إذا فارس يتلوني. فقلت قد بعث ليأخذ رأسي ، فنزلت إلى الأرض أصلي ركعتين فكبرت ، فجاء وأنا قائم أصلي فسلم وقال:
    إن الأمير قد بعث إليك بهذه الدنانير فخذها!!.
    فأخذتها ففرقتها قبل أن أدخل منزلي.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ربنا يبارك فيكم يا أستاذ الدكتور محمود على المشاركة القيمة وعلى كل ما تتحفنا به من مساهمات جدا غنية ونحن فخورين بك وبجهودك وبخبرتكم العريقة ودوما نتشرف بمشاركاتكم والتي تغني منتدياتنا علما وموعظة وثراءً ، ننتظر بفارغ الصبر المزيد من الأعمال والنشاطات والمشاركات بفارغ وبفارغ الصبر.
    وأقول ردا على مشاركتكم ان الإمام الأوزاعي عاش طيلة معظم حياته في مدينتي بعلبك وكان ملجأ المستضعفين والمحرومين لعلمه النير وسوف نضيئ على حياته وأعماله وجهاده نبذة وفي القريب العاجل.

    عشتم وعاشت ارادة المنتديات

  3. #3
    مشرف سابق قسم نادى المهنسين الصورة الرمزية محمد عبدالرحيم الغانم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    syria
    المشاركات
    1,195

    رد: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    الشكر الجزيل للأخ الفاضل الدكتور محمود على مشاركتة الرائعة
    المؤمن أشد بلاء0

  4. #4
    V.I.P Member الصورة الرمزية م.ممدوح المرامحي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    67

    رد: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    شكراً لك اخي الكريم

  5. #5
    نائب رئيس مجلس الإدارة الصورة الرمزية ali yaghi
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    1,669

    Lightbulb رد: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي *, ولد بـ"بعلبك" ونشأ بالبقاع يتيمًا في حجر أمه, وانتقل من بلد إلى بلد, وتأدب بنفسه.


    قال ابن كثير: لم يكن في أبناء الملوك والخلفاء والوزراء والتجار والعلماء وغيرهم أعقل منه ولا أكثر أدبًا ولا أورع ولا أعلم ولا أفصح ولا أوقر ولا أحلم ولا أكثر صمتًا منه , وما تكلم بكلمة إلا تعين على السامع من جلسائه أن يكتبها عنه من حسنها.
    وقد عرف الإمام الأوزاعي بتطبيقه لعلمه الذي علمه وبجهاده باللسان والجنان والسنان , وبكونه شوكة في حلوق المبتدعة والمتطاولين على الصحابة وأهل السنة .

    لقد كان الأوزاعي رحمه الله سيد العلم في زمانه ومركز الفقه والحكمة , قال ابن كثير: ساد أهل زمانه في بلده وسائر البلاد في الفقه والحديث والمغازي وغير ذلك من علوم الإسلام.
    أدرك خلقًا من التابعين كثيرًا, وحدث عنه جماعات من سادات أهل السنة والجماعة كمالك بن أنس والثوري والزهري وهو من شيوخه, وأثنى عليه غير واحد من الأئمة وأجمع المسلمون على عدالته وإمامته.
    وقد كان إماما يقتدى به ومنبعا يستقى منه العلم والعمل معا , قال مالك: كان الأوزاعي إمامًا يقتدى به , وقال سفيان بن عيينة: كان الأوزاعي إمام أهل زمانه.
    لقد جمع الأوزاعي رحمه الله في عبادته لربه بين شتى أنواعها وصنوفها سواء إخلاص العمل أو شفافية النصيحة أو بذل الجهد بالمال والوقت والجسد أو رقة القلب ودفق العين .. بل كان معطاء في سلوكه كله فكأنما حياته كلها صارت عبودية خالصة امتثالا لقوله تعالى " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين " قال ابن عساكر: كان الأوزاعي رحمه الله كثير العبادة حسن الصلاة, ورعًا ناسكًا طويل الصمت.
    و قال ابن عجلان: لم أر أحدًا انصح للمسلمين من الأوزاعي , وقال: ما رؤي الأوزاعي ضاحكًا مقهقهًا قط , وقال ابن كثير: كان يعظ الناس فلا يبقى أحد في مجلسه إلا بكى بعينه أو بقلبه , قال أصحابه: ما رأيناه يبكي في مجلسه قط, وكان إذا خلى بكى حتى يرحم , قال يحيى بن معين: العلماء أربعة: الثوري وأبو حنيفة ومالك والأوزاعي., قال الوليد بن مسلم: كان الأوزاعي إذا صلى الصبح جلس يذكر الله سبحانه حتى تطلع الشمس, وكان يؤثر عن السلف ذلك, قال: ثم يقومون فيتذاكرون في الفقه والحديث.
    عشتم وعاشت ارادة المنتديات
    إن عز جســــــــــــر للعبور الى العلا هذي ضلوعي فاعبري يا أمتي
    عـشـــتم وعــاشت إرادة المنتديات

  6. #6
    دكتور مهندس الصورة الرمزية د/ عماد محمد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    656

    رد: محنة وابتلاء الإمام الأوزاعى

    شكراً لك اخي الكريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ماهو صبر أيوب ؟
    بواسطة المهندس/ عمر يوسف في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-12, 06:23 PM
  2. هل تعرف على ماذا صبر أيوب؟
    بواسطة الاميرمحمد احمدمزيد في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-01-11, 02:53 PM
  3. نبذة عن الإمام البخاري
    بواسطة hamada alhag في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-08-10, 06:11 PM
  4. ذكاء الإمام الشافعي
    بواسطة م. كامل بدرخان في المنتدى نادى المهندسين
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-10-08, 08:13 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 

 

 

Flag Counter