السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
---------------------------------------------
الاخوة الاعزاء السادة المهندسين الافاضل تحية من القلب لكم
اهلا ومرحبا بكم في هذا النادي الذي هو ملتقي لكم وانني اتمني عليكم تسجيل حكمة او موعظة اونصحية عند دخولكم الي نادي المهندسين ولعلي ان يستفيد من ذلك من لايعرفها وربما مبلغ اوعي من سامع 0
الانسان وكما شاء الله سبحانه وتعالي هوسيد علي جميع أجناس هذا الكون ولقد فضل الله الانسان علي سائر المخلوقات بأمرين في غاية الاهميه وهما العقل والعلم فهذان أمران من يدرك حقيقتهما يتقن الحياة ويعرف معني الحياة
حكمة الله عزوجل انه انعم علينا بالعقل والعلم وكثير من الامور تركها لحرية الاختيار نختار ما نريد ولكن كيف سيكون الاختار وماذا سيختار وهنا يتدخل العقل والعلم ويبينا لنا الصالح فيما نختار وحسن الاختار يجعلنا نتقن فن الحياة لان الاختيار الذي يخضع للعقل والعلم سوف يكون اختيارا صحيحيا وبه سوف نشعر بسعادة غامرة لان العقل والعلم يمنحان الاختار الامثل وهما يمنحان الراحة النفسيه والاطمنان والشعور بالامان ( والكثير منا يشعر عندما يقوم بعمل خير بأنه مرتاح ومسرور ) هذا الشعور هو دليل رجاحة عقلك وسعة علمك 0
بالعقل سوف نعلم علم اليقين بأن الله هو خالق الكون وهو رب السموات والارض وبيدة مفاتيح كل شيء وهذا يجعلنا نشعر بأمان عندما نعلم بان الله هو المتصرف في كل الامور لم يعد لنا مبرر للخوف 0
وبالعلم نعرف الحلال من الحرام ونعرف المعقول واللا معقول نعرف المقبول واللامقبول ( عندما تقوم بعمل جيد وصحيح وخير فأنك تقوم به جهار نهار امام الخلق كلهم ولا تخشي احد لماذا لان العقل يقول لك ان هذا الفعل مقبول ومعقول ويرضى به من منحك العقل ) والعكس صحيح 0
وبالعلم نتقدم وبا لعلم نحيا 0

واليكم هذة القصة التي كلنا نعرفها وهي تؤكد شرح الواقع من خلال العقل والعلم 0
يروي ان صحابيا دخل علي امير المومنين عمر ابن الخطاب رضي الله عنه فسأله سيدنا عمر كيف اصبحت ( السؤال الاعتيادي) فقال له اصبحت أحب الفتنة وأكرة الحق وأصلي بغير وضوء ولي في الارض ماليس لله في السماء وعندما سمع الخليفة هذاالكلام غضب ودخل عليه الامام علي رضي الله عنه في لحظة غضبه فقال سيدنا علي ابن ابي طالب مالي اراك غاضبا فقال سيدنا عمر سألت هذا عن حاله فقال أصبحت احب الفتنة وأكرة الحق وأصلي من غير وضوء ولي في الارض ماليس لله في السماء 0فقال الامام علي لقد صدق هذا الرجل فقال عمرابن الخطاب رضي الله عنه أوتقولها ياأبا الحسن فقال الامام علي رضي الله عنه 0نعم اصبح يحب الفتنة أي يحب ماله وولدة ( أنما أموالكم وأولادكم فتنة )
واصبح يكرة الحق أي يكرة الموت ومن منا يحب الموت
ويصلي بغير وضوء أي يقول اللهم صلي علي محمد وعلي اله محمد واصحابه محمد 0وله في الارض ماليس لله في السماء أي له زوجة واولاد والله لم يلد ولم يولد 0
فقال سيدناعمربئس المقام بأرض ليس بها اباالحسن
والامام علي هو باب مدينة علم رسول الله صلي الله عليه وسلم
وهذا هو العقل والعلم
اللهم علمنا ما ينفعنا وأنفعنا بما علمتنا 0
--------------------------------------------------------------
----------------------------------
---------------