حماية المنوبات
بما أن المنوبات الحديثة مصممة لتحمل تيار الدارة القصيرة بكامله بدون خطر لذلك لا توجد ضرورة لحمايتها من الحمولات الزائدة (overload protection) ,وإذا قطع البخار أو الوقود عن مجموعة التوليد فليس هناك ضرورة لفصل المنوبة عن الشبكة ,إذ أنها تدور حينئذِ كمحرك متواقت وتستهلك تياراً صغيراً من الشبكة لتحافظ على التواقت ( synchronism ) وتعود ثانية لتعمل كمولد حين تعود التغذية البخار أو الوقود إلى حالتها الطبيعية.
وتعتمد نتائج فشل دارة التحريض في المنوبة على الحمولة وعلى الظروف التي تعمل فيها الآلة , ويمكن حمايتها بواسطة زاجل التيار المنخفض (under current relay) في دارة التحريض ,إلا أن حدوث عطل في دارة التحريض هو بعيد الإحتمال وغالباً ما يستغني عن الحماية الآلية (Automatic Protection) من ذلك العطل .
إن أخطر عطل في المنوبة هو فشل العازلية (Insulation Failure) الذي يجعل المنوبة تغذي التيارإلى مكان العطل بداخلها , وبذلك تتلف نفسها , فإذا حدث إتصال بين وشائع الثابت والأرضي (الهيكل) في المنوبة نقطتها الحيادية متصلة بالأرض , فإن الإستطاعة تسري خلال العطل إلى الأرض ,فإذا كانت تلك الإستطاعة أكبر من الحمولة المغذاة فإن الآلة تتلقى استطاعة من المولدات الأخرى ,ويكفي حينئذ استعمال زواجل الحماية من الإستطاعة المنعكسة , أما إذا كانت الإستطاعة المغذاة للعطل أقل من الإستطاعة المغذاة للحمولة فإن زواجل الإستطاعة المنعكسة لن تعمل , لذلك تعتبر هذه الطريقة غير مرضية لحماية المنوبات من الأعطال الداخلية, والطريقة الشائعة هي طريقة الحماية التفاضلية ,أو التوازن الذاتي (Differential or Self-Balance Protection) , و منها طريقة ميرز برايس (Merz-Pirce System) التي تتألف من ثلاثة أزواج من محولات التيار (Current Transformers ) موصولة إلى الزواجل , وحين تتساوى قيم التيار في طرفي المنوبة تنشأ قوى محركة كهربائية متساوية في الملفات الثانوية لمحولات التيار ولا يسري أي تيار في الزواجل , وعند حدوث أي عطل داخلي (بين أحد الأطوار و الأرض ,أو بين طورين) تختلف قيم التيار في طرفي المنوبة ويسري تيار تفاضلي في الزواجل يؤدي إلى فصل المنوبة عن الشبكة وإيقاف تغذية البخار أو الوقود وقطع دارة التحريض ,وغالباً فتح أجهزة الإطفاء بثاني أطسيد الفحم و وإذا ساهم مولد آخر في تغذية الإستطاعة إلى العطل الداخلي فإن ذلك يزيد من عدم تساوي قيم التيار على طرفي المنوبة ويساعد على الإسراع في عمل أجهزة الحماية .