السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف تشعر وأنت تعرف حقيقة من هذا العلم الذى سمح للبشر بأ ن يفكرو كيف يكون الغريب عن الناس ويمكن تحقيقه أديسون العرب لم أعرف عنه ألا عندما قال لنا المهندس القدير المثقف على محمد ياغى هذه المعلومات أن الفجوة العلمية فى
أختراق الزمن والنسبية واالمعادلات التى تحقق ذلك وما هو الزمن الذى نعيش فيه سبحان الله علام الغيوب عجز الجن أن يأ تى بعرش فى زمن قدره طرفة عين وأتى به الحكيم الذى عنده علم من الكتاب وكتاب الله القران لا يأتى ألا بالحق والله نور السموات والأ رض والعلم نور ونور الله لايأتى لعاصى
ربنا يوفق علمئنا كيف هذا الذى نعيش فيه الدين والهوى هناك فجوة بين تقدير الاجنبى لفكرك مهما كان بسيط ويظهر لك بالمال والترحيب ولا يبخل على عمل لأنه يأتى لك بالكثير ظهور هذا بكثرة فى هذا
الزمن وقبل ذلك أحتكار للعلماء والموت الموفجىء أشعر أن أمريكا سوف تحتضنى وبلادى تحتكرنى
ونور الله لايعطى لعاصى أخاف من الله وأعصيه كيف جائنى العفاف وخاب رجائى الذنوب أخوانى أحب
أن أعرفكم بتاريخى الذى فية الغرائب وبنفسى
لابد أن يكون لكل مهندس فى حياته طموح علمى ما دام أعطاه الله من النعم والبركات
كان مولدى فى يوم ميلاد الرسول عليه الصلاة والسلام
جدى فقيه من فقهاء مصر الاجلاء
أبى يتيم عمل فنى وفى سن 16
سنه أمتلك محل لصيانة الراديو
وسافر ألى أيطاليا وتعلم هناك الكثير
وأنا تعلمة منه الكثير وكان هناك بيننا الكثير من المنزعات المالية
لآنى أحب العلم وليس أكثر من الناحية الرياضية لهذا العلم الذى برع فيه ولدى كرجل فنى ماهر له
كثير من الاخترعات التى تعلمها منه الغرب
ولا يعرف أسمه لانه ليس معه غير الابتدائية ولكنه يعرف الغة الانجليزية ولى أخ أكبر أخذ نفس أتجاه
وله كثير من الاخترعات السرية ولا يظهر عنها شىء
لنفس السبب وهناك أخوين يعملون فى الاكترونات عامة وأنا أخذ من المعلومات التى تؤكد حدوث طفرة
فجائية فى هذا العلم الغريب والعلاقة التى تؤكد ذلك بين البور ألكترونك وليس لى ألا أن أقول ذلك فى هذا الوقت لان بلدى تحتقرنى وأمريكا تحتضنى